يواجه المنتخب المغربي الأول، بقيادة مدربه البوسني وحيد حاليلوزيتش، نظيريه غانا وبوركينا فاسو ودياً، في 8 و12 يونيو/ حزيران المقبل، وقبل ذلك سيخوض “أسود الأطلس” معسكراً تدريبياً بمركز محمد السادس لكرة القدم.

وفي الوقت الذي يواصل فيه الجهاز التدريبي للمنتخب المغربي الاهتمام باللاعبين المغاربة الممارسين بمختلف الدوريات الأوروبية، فإن المعسكر المقبل سيعرف الاستعانة بأبرز اللاعبين المتألقين مع أنديتهم في منافسات الدوري المغربي المحلي.

حاليلوزيتش وضع قائمة أولية تضم 6 لاعبين من الممارسين بالمغرب، وفي مقدمتهم حارس الرجاء الرياضي أنس الزنيتي ثم زميله في الفريق الأخضر سفيان رحيمي، بالإضافة إلى نجوم نادي الوداد الرياضي يحيى جبران، وأيوب الكعبي، ووليد الكرتي، ثم نجم فريق الجيش الملكي رضا سليم.

ومن المنتظر أن يعلن حاليلوزيتش رسمياً عن قائمة المنتخب المغربي الأول كاملة في 25 مايو/أيار الجاري، في مؤتمر صحافي، حيث ستتكون من 28 لاعباً، غالبيتهم من اللاعبين المتألقين في مختلف الدوريات الأوروبية. مقابل ذلك، يتواصل الجدل بخصوص إمكانية استدعاء موهبة أندرلخت البلجيكي أنور أيت الحاج، رغم أن مقرباً من اللاعب أكد لـ”العربي الجديد” أن الأخير لم يبادر بشكل رسمي لتغيير جنسيته الرياضية لدخول عرين “أسود الأطلس”، وهو الذي نشأ وترعرع في بلجيكا.