أجرى الدولي المغربي، عادل تاعرابت، أمس السبت، الفحوصات الطبية بمستشفى لوز بالبرتغال تلته إختبارات بدنية، من أجل إستئناف التداريب مع نسور العاصمة البرتغالية، في الوقت الذي لم يجد لحد الآن ناديا جديدا من أجل التعاقد معه.

وفي تصريح للموقع الرسمي لنادي بنفيكيا، تحدث تاعرابت قائلا:”إنه موسم جديد،يجب أن نكون مركزين وجاهزين، لأنه بعد أسابيع سنخوض مباريات مهمة عن عصبة أبطال أوروبا، إنها هدفنا الأول”.

وتابع عادل:” لم أتمكن من مشاهدة عائلتي منذ عام ونصف تقريبا،وبعدما تمكنت من ذلك، عدت أكثر قوة ، أشعر بأنني في كامل لياقتي”.