خالد سينوح لديه القليل من الفهم لمدير المنتخب المغربي وحيد خليلودزيتش، الذي لا يعجب حكيم زياش ونصير المزراوي. صانع ألعاب تشيلسي متهم بعدم الانضباط ، بينما يقال إن الظهير أياكس كذب بشأن لياقته.

قال الحارس الدولي المغربي الاسبق خالد سينوح أن ما فعله  خاليلودزيتش بتهميشه زياش ومزراوي سيكلفه رأسه واقالته بهذا المعنى وفق تصريح خص به صحيفة دوتليغراف :”لم يواجه زياش أي مشاكل في الانديه فيما يتعلق بجهوده في التدريبات أو المباريات ، ولم تسمع أبدًا عن المزراوي على الإطلاق. كنا نعلم في هولندا أنه كان يعاني من مشاكل في العين لفترة طويلة ، وبالتالي كان خارج نطاق التداول في أجاكس. لذا فهي قصة غريبة .

وفي نظر خالد سينوح  فإن “خليلودزيتش يتعرض لضغوط في المغرب ، إذ ليس سيئًا إذا ترك اثنين من أفضل لاعبيه في المنزل لأسباب لا يصدقها الكثير من الناس. أعتقد أن الأمر يتعلق بالغرور. “

وأضاف سينوح “على الناخب أن يتكيف مع شخصيات وخصائص لاعبيه. كما وضع هيرفي رونار كبرياءه جانبًا وتصالح مع زياش. حقا لا أرى خاليلودزيتش يفعل هذا. سينتهي به الأمر ليكلفه رأسه. سمعت أن رئيس الجامعة سأل بالفعل عما إذا كان خليلودزيتش يريد المغادرة، لكنه رفض.”