منير الحدادي

كتبت صحيفة “أس” أن جولين لوبيتيغي مدرب إشبيلية أكد لثلاثة من لاعبيه أنه ليس بمقدورهم البقاء في صفوف الفريق إلى أمد بعيد، مضيفة أنه كان صريحا معهم إلى أبعد حد عندما أخبرهم منذ فترة أنهم باتوا خارج حساباته للموسم الجديد، وهم: المغربي منير الحدادي، الهولندي لوك دي يونغ والإسباني أليخاندرو بوزو.

وأكدت الصحيفة الإسبانية أن لوبيتيغي وجه رسالة أخرى للاعبين الثلاثة من خلال تجاهلهم وعدم ضم أي منهم للائحة اللاعبين الذين سيواجهون مساء اليوم نادي خيطافي برسم الدورة الثانية من منافسات البطولة الإسبانية، وتضم 23 لاعبا.

وكان لوبيتيغي قد استدعى اللاعبين الثلاثة لمباراة الدورة الأولى أمام رايو فايكانو، وجلسوا جميعهم على كرسي الإحتياط لكن دون أن يعتمد على أي منهم خلال المباراة.