ينتظر الدولي المغربي عادل تاعرابت صانع ألعاب نادي بنفيكا البرتغالي، نتائج الفحوصات الطبية، التي خضع لها جراء الإصابة التي عانى منها في مباراة فريقه الأسبوع المنتهي.

ولاحظ مدربه البرتغالي جورج خيسوس، في نهاية مباراة بنفيكا أمام فاليكاو، عن افتتاح الدوري البرتغالي، أن اللاعب تاعرابت يعاني من آلام على مستوى الركبة اليمنى، وأنه أكمل المباراة رغم شعوره بالآلام.

واجرى تاعرابت فحوصات طبية دقيقة، للوقوف على حجم الإصابة، والتعرف على البرنامج العلاجي ومدة الغياب عن الفريق، قبل استئناف التباري من جديد، والعودة إلى تعزيز صفوف بنفيكا.

وينتظر، في حال غياب تاعرابت عن الفريق، أن يرسل نسخة التقرير الطبي إلى الطاقم الطبي للمنتخب الوطني، قبل موعد انطلاق المعسكر الإعدادي للمنتخب الوطني، على أن يعرض إصابته من بعد على طبيب « الأسود ».

وأمام تزايد عدد الإصابات داخل المنتخب الوطني، من قبيل حكيم زياش الغائب عن صفوف ناديه تشيلسي، ونور الدين أمرابط عن النصر السعودي، بينما عاد المدافع يونس عبد الحميد، لتعزيز صفوف ريمس الفرنسي، بعدما تجاوز بنجاح إصابته بفيروس كورونا.