مصطفى حجي

كشف المغربي مصطفى حجي، المدرب المساعد للمنتخب المغربي الأول، أن الجهاز التدريبي لـ”أسود الأطلس”، بقي على تواصل طيلة الأشهر الماضية، لاختيار اللاعبين الذين سيمثلون المغرب في تصفيات كأس أفريقيا بالكاميرون، وتصفيات مونديال قطر.

وأعرب حجي في حواره مع “العربي الجديد”، عن ثقته في البوسني وحيد حاليلوزيتش وقدرته على التألق مع منتخب المغرب، مشيداً في نفس الوقت بمحترفي المنتخب في أوروبا. وتاليا نص الحوار.

بعد توقف منافسات كرة القدم وإلغاء “فيفا” و”كاف” لكافة المباريات بسبب جائحة  كورونا، كيف عملتم عن بعد داخل الجهاز التدريبي لمنتخب المغرب؟
تواصلنا بشكلٍ دائم داخل الجهاز التدريبي لمنتخب المغرب عبر تقنية “الفيديو”، درسنا كلّ الأمور المتعلقة بأداء المحترفين المغاربة بأوروبا، خاصة بعد استئناف معظم الدوريات الأوروبية التي ينشط فيها اللاعبون.

المدرب وحيد حاليلوزيتش كلّفني شخصياً ببعض الأمور التي تتطلب السرية وعدم الإفصاح عنها، في انتظار عودته  للمغرب من أجل مواصلة العمل الذي يقوم به عن بعد، وشخصياً أنا متفائل بقدرة المدرب على تحقيق الأهداف التي تعاقد من أجلها مع الاتحاد المغربي لكرة القدم، رغم أن وباء كورونا أربك حسابات العديد من المدربين بعد تأجيل العديد من المباريات لوقتٍ لاحق.

الجهاز التدريبي للمنتخب المغربي الأول، وطيلة الأشهر الماضية تابع العديد من مباريات المنتخب المغربي وأيضاً منافسيه، ووقفنا على مراكز قوة فريقنا وضعفه، مع الحرص على ضرورة فتح باب المنتخب في المرحلة المقبلة لكلّ لاعب جاهز قادر على تقديم مساعدتنا سواء كان محترفاً بأوروبا أو داخل الدوري المغربي المحلي، فالمدير الفني حاليلوزيتش لا يُفرق بين اللاعبين ويحاول دوماً اختيار الأفضل.

هل هناك تواصل مباشر بينكم وبين اللاعبين المغاربة الذين عادوا للعب بالدوريات الأوروبية بعد فترة توقف طويلة؟

شخصياً أتواصل مع بعض اللاعبين بين الفترة والأخرى، وهذا أمر طبيعي يندرج ضمن العمل الذي نقوم به، أظن بأن هناك العديد من اللاعبين الذين تمكنوا من العودة بشكلٍ قوي بعد فترة التوقف وهذا أمر جيد، فلم يكن سهلاً أن يجد اللاعبون إيقاعهم بعدما عانوا كثيراً في الفترة التي تدربوا فيها لوحدهم داخل المنازل، فرغم حرص المدرب حاليلوزيتش على رفع معنويات لاعبيه من خلال التواصل معهم عبر الهاتف وأحياناً أخرى عبر تقنية “الفيديو”، إلا أن الجميع كان محبطاً من التدرب في المنزل، خاصة وأن الأمر لم يتعود عليه أحد سابقاً.

من أبرز اللاعبين المحترفين الذين لفتوا الأنظار المدافع أشرف حكيمي، كيف تقرأ المستوى الذي ظهر به؟

العالم بات يشيد بأشرف، وبالمستوى الذي يقدمه مع فريقه الحالي بروسيا دورتموند، لست لوحدي من يقول بأن هذا اللاعب تحسن مستواه الفني بشكل كبير، فقد سبقني حاليلوزيتش وأشاد به، في العديد من المؤتمرات الصحافية التي عقدها بالمغرب.

بداخل الجهاز التدريبي للمنتخب المغربي، يهمنا كثيراً أن يواصل أشرف اللعب أساسياً للبقاء في أتمّ الجاهزية، فنحن لا نهتم كثيراً للفريق الذي يتواجد به، ولكن يهمنا أن نراه يلعب.

ماذا عن الخطوة التي قام بها حكيم زياش بالانتقال إلى تشلسي الإنكليزي بعد عدّة عروض تلقّاها نجم أياكس أمستردام؟

أظنُّ بأن زياش اختار واحداً من عمالقة البطولة الإنكليزية، كان يبحث عن فريق يريد العودة للواجهة الأوروبية، والتتويج بدوري أبطال أوروبا، ومع تشلسي سيكون قادراً على تحقيق أحلامه.

هو لاعب رائع، وتغيير وجهته صوب إنكلترا سيجعل العديد من الجماهير المغربية تحرص على متابعة مباريات “البلوز”، لذلك أتمنى لحكيم حظاً موفقاً في تجربته الجديدة، خاصة وأني أثق كثيراً في المؤهلات الفنية التي يملكها، ما يجعله مرشحاً للتألق داخل “البريميرليغ”
العربي الجديد