تلقى الجهاز الفني للمنتخب المغربي للمحليين بقيادة حسين عموتة، صدمة قوية قبل المشاركة في بطولة أفريقيا للمحليين التي تقام في الكاميرون بداية العام المقبل، بعدما أظهرت المسحة الطبية التي خضع لها اللاعبون، وجود 4 حالات إيجابية بفيروس كورونا المستجد.

وجاءت الإصابات خلال المعسكر التدريبي للمنتخب المغربي بمدينة سلا، استعداداً لخوض منافسات بطولة أفريقيا للاعبين المحليين، وهو ما أثار القلق خوفاً من انتقال الفيروس لبقية أفراد المعسكر.
اللاعبون الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس هم نوفل الزرهوني ويوسف الليموري ورضى سليم وعمر الجيراري، ليتم على الفور إدخالهم الحجر الصحي مع المتابعة الصحية لحالتهم.

ويدخل المنتخب المغربي للمحليين معسكراً مغلقاً خلال الفترة من 15 وحتى 23 تشرين الأول (أكتوبر) الحالي، استعداداً لخوض نهائيات أمم أفريقيا للاعبين المحليين التي ستقام في الكاميرون في كانون الثاني (يناير) من العام المقبل.

وكان حسن عموتة المدير الفني للمنتخب المغربي قرر إعفاء لاعبي الرجاء والوداد والفتح ونهضة بركان، بسبب مشاركتهم في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا والكونفدرالية.